ميديا بلوس-تونس-كتبت الشاعرة الونسية أسماء الشرقي في قصيدة لها تقول:

يا شبيهي في الغيابْ
يا خميلي في ارتدادات السحابْ
يا رسول التمتماتْ
في انتفاضاتِ الفصول
كل ألواني إبتهاجٌ
مُذ بدا سحر المَقامْ
كلّ كأسٍ من قصيدي
خمرُهُ عذب الكلامْ
بين كفّيكَ أقول:
أنت وحي الحِبرِ في هَذْيِ الظلامْ
تملك القلب ولولاك ضلوعي
شاخصاتٌ من حطامْ
من أمانيّ أغارْ
وإلى عينيك يستدعي صَلاتي
ألفُ غارْ
وأواري تحت جفنيَّ جنوني
إنّما النبضات تعلو
ويعرّيني الملامْ
أسكب العطر على طيف انتظاري
وحروفي
تستقي منك الظنونْ
وبرغم الصمت أبقى
لحنَ طيفٍ في متاهات العيونْ
أرسم الوقت على قيد غيابي
في مساحات الزمانْ
وبحرنٍ يشبه الأوجاع في جُرح الوطنْ
أقتفي فجرا شفيفا
وبدفءٍ مثل آهاتي دفين
ينتمي كلّي إلى
بعض الخطايا
حين فيها
أنت ألوان الزمن

لا تعليقات

اترك تعليق