ميديا بلوس-تونس-تحت عنوان “مفهوم القيمة في الإطار اللساني بالنسبة للسيميوطيقا السردية”، كتب الأستاذ عماد خالد رحمة يقول:
يكتسي مفهوم القيمة في الإطار اللساني بالنسبة للسيميوطيقا السردية أهمية كبيرة جداً، حيث يحتل موقعاً مهماً داخل المسار التوليدي بمجمله، بصفته اقتصاداً هاماً منظماً للنظرية الجمالية اللغوية، وداخل مستويات المنحى التوليدي للتصورات الجمالية والدراسات اللغوية، فقد شكَّل مفهوم القيمة اللسانية عند العديد من الباحثين وفي مقدمتهم عالم اللسانيات والسيميائيات فرناند دوسوسير أحد المفاهيم والمرجعيات التي اعتبرت جزءاً من الإبدال النظري الشمولي للسيميوطيقا الكريماصية المتمثلة بالأصول اللسانية الكلوسيماتيكية أو التوليدية، أو بمعتى آخر الأصول الشكلية المتمثلة في الأبحاث والدراسات الروسية حول القصص والحكايات الشعبية. وقد استثمر الجيرداس جوليان گريماص مؤلف كتابه الشهير (الدلالة البنيوية) مفهوم القيمة منذ بداية دراساته محاولاً بلورة المفاهيم الأساسية في البناء النظري لمفهوم البنية الأولية للدلالة. لم تقتصر تلك الدراسات والأبحاث على علماء اللسانيات الغربيين بل على الباحثين العرب الذين اتخذوا من الدرس اللساني طريقا لإعادة قراءة التراث، كما هو الحال في مشروع د. عبد السلام المسدي (المقاييس الأسلوبية في النقد الأدبي من خلال البيان والتبيين) (1976) و(الاتجاه الوظيفي في تحليل اللغة): د . يحي أحمد يحيى (1989). و(اللسانيات واللغة العربية ): د. عبد القادر الفاسي الفهري (1985)، و(التفكير البلاغي عند العرب أسسه وتطوره إلى القرن السادس) د. حمادي صمود (1978)، و(نحو قراءة جديدة لنظرية النظم عند الجرجاني): د. أحمد المتوكل (1977). و(مظاهر التـفـكير في الأسلوب عند العرب) د. الهــادي الطرابـلسي (1978). و(الفكر اللساني في الحضارة العربية) (1981).

لا تعليقات

اترك تعليق