ميديا بلوس-قطر كشفت شبكة «إن بي سي» الإخبارية الأمريكية أن شركة تحليل البيانات الإلكترونية «كامبريدج أناليتيكا»، التي عملت مع حملة «دونالد ترامب»، استأجرتها الإمارات لنشر معلومات مفبركة بغرض تشويه سمعة قطر.

وأوردت الشبكة، في تقرير خاص، الجمعة، أن وثائق «كامبريدج أناليتيكا»، المودعة لدى وحدة تسجيل وكلاء الأجانب بوزارة العدل الأمريكية، تكشف أن الإمارات دفعت لها 333 ألف دولار، لتنظيم حملة على وسائل التواصل الاجتماعي، خلال العام 2017، من أجل تشويه سمعة قطر، وربطها بـ«الإرهاب».

وأشار التقرير إلى أن العقد المبرم بين شركة «إس سي إل سوشيال ليميتد» التابعة لـ«كامبريدج أناليتيكا»)، والمجلس الوطني للإعلام في الإمارات (حكومي)، تضمن طرح العديد من الإعلانات على «فيسبوك» و«تويتر» و«يوتيوب» وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي، لفبركة إشاعات عن قطر وربطها بـ«الإرهاب».

وتولت شركة «إس سي إل سوشيال ليميتد» نشر إعلانات سلبية عن قطر، خلال الفترة التي شهدت اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، في سبتمبر الماضي، حسب صحيفة «العربي الجديد».

لا تعليقات

اترك تعليق