ميديا بلوس-تونس-كثيرا ما تصادفنا تركيب في اللغة العربية ونحتار أيها الأسلم خاصة في غياب القاعدة، ولعلّ من أمثال ذلك ما يتعلّق بــ(كلا) و(كلتا):

فكلا وكلتا تُلحقان بالمثنى في إعرابه إذا أضيفتا إلى ضمير، مثل: كلاهما، كلتاهما.
مثال: جاء كلاهما.
(كلاهما): فاعل مرفوع بالألف لأنه مثنى.
أو:
سلمت على كليهما.
(كليهما): اسم مجرور بالياء لأنه مثنى.
أو:
ضربت كليهما:
(كليهما): مفعول به منصوب بالياء لأنه ىمثنى.

2- (كلا) و(كلتا) إذا أضيفتا إلى الاسم الظاهر تُعربان إعراب الاسم المقصور فترفعان بالضمة المقدرة على الألف، وتنصبان بالفتحة المقدرة على الألف، وتجران بالكسرة المقدرة على الألف.
مثال:
أ- جاء كلا الولدين: كلا… فاعل مرفوع بالضمة المقدرة على الألف.
ب- رأيت كلتا البنتين: كلتا… مفعول به منصوب بالفتحة المقدرة على الألف.
ج- سلمت على كلا الأستاذين: كلا… اسم مجرور بعلى وعلامة جرة الكسرة المقدرة على الألف.

تحقيق فؤاد الخطيب

لا تعليقات

اترك تعليق