ميديا بلوس-تونس-في ظل وضع عام محكوم بتواصل هجوم حكومة يوسف الشاهد على الأجراء والشغالين وعموم الفئات المفقرة بتحميلهم تبعات الأزمة المتواصلة للنظام وفشل سياسات الانتقال الديمقراطي وذلك بمزيد إرهاقهم بالضرائب وبالزيادات في الأسعار وفي ظل وضع قطاعي جدّ متأزم حيث يعيش قطاع التعليم الابتدائي حالة فوضى عارمة:
-حوالي 7000 قسم دون معلمين.
ـ بنبة أساسية في مدارس كثيرة متداعية للسقوط وغير وظيفية
ـ نقص الوسائل التعليمية
ـ الارتجالية في البرمجة وفي التخطيط للزمن المدرسي
ـ تصاعد موجة العنف الموجه لرجال التعليم
ـ فراغ نقابي لا سابق له… إلخ

عقد المرصد التونسي للمعلم والتعليم جلسته العامة الأولى يوم 27 ديسمبر 2017 بعد مرحلة التأسيس التي استمرت عامين خاض فيها المرصد جملة نضالات ضد السياسات الحكومية الفاسدة التي استهدفت التعليم الابتدائي وقد تتطرق أعضاء المرصد الحاضرون في الجلسة العامة لمجمل القضايا المطروحة في القطاع سواء منها المتعلقة بالسياسات الحكومية أو بالسياسات النقابية وأكدوا في ذلك على رفض كل السياسات التي يمكن أن تستهدف مصلحة وحقوق المعلمين والمتعلمين وكذلك المؤسسة التعليمية ومن أي طرف كان كما شددوا على عدم التفريط في القرار القطاعي وفي سيادة منتسبي القطاع على قرارهم النقابي وطالبوا الهياكل النقابية في القطاع من النقابات الأساسية إلى المكتب التنفيذي للجامعة بتكريس ذلك عمليا في مستوى الممارسة كما تم الاتفاق في الجلسة العامة على برنامج عمل وتدخل المرصد السنوي في القطاع والذي سيقع إقراره لاحقا ونشره للعموم وفي نهاية الجلسة وقع انتخاب أول هيئة مديرة للمرصد بعد مرحلة التأسيس تتكون من:
بشير الحامدي: رئيس
إيهاب الحاجي: كاتب عام
كلثوم صفر: أمين مال
علاء الدين المرواني: مكلف بالإعلام
محمد بالعالية: مكلف بالعمل التضامني
حسين لطيّف: مكلف بالنشاط التربوي
رياض السالمي: مكلف بالنشاط الثقافي
مراد المرزوقي: مكلف بالعلاقة مع الجمعيات والجهات
عماد إيلاهي: مكلف بالدراسات والتوثيق
كما توافق أعضاء الجلسة العامة على اختيار السيد فتحي زهير الحاجي رئيسا شرفيا للمرصد
ـــــــــــــــــــــــ
المرصد التونسي للمعلم والتعليم
___علاء الدين المرواني المكلف بالاعلام___

لا تعليقات

اترك تعليق