باريس تدين مجزرة البيضا

0
45

نددت فرنسا الجمعة “بالمجازر” التي ارتكبتها قوات النظام السوري في بانياس شمال غرب البلاد ووصفتها بأنها جريمة حرب.

واتهمت باريس القوات الموالية للرئيس بشار الأسد و”المليشيات” بارتكاب هذه “المجازر”، وطالبت بإحالة المسؤولين عنها إلى “القضاء الجنائي الدولي”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية فيليب لاليو في بيان “إن فرنسا تعبر عن استهجانها للمجازر التي ارتكبت ضد السكان السنة في مدينة بانياس الساحلية”، والتي تسببت في “قتل ما لا يقل عن خمسين مدنيا بينهم نساء وأطفال”.

وأضاف أن باريس تدين بأشد العبارات هذا العمل البشع الذي يعتبر جريمة حرب ويدل على تكثيف لأعمال العنف في سوريا، ويكشف كل الوحشية التي يمكن أن يقوم بها النظام الذي يواصل سياسة الأرض المحروقة عبر الدفع بشكل واضح إلى المواجهة بين الطوائف.

وقتل 51 شخصا على الأقل -غالبيتهم من المدنيين- الخميس على أيدي الجيش السوري والشبيحة في البيضا بضواحي بانياس، حسب ما قاله المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي أوضح أن الوفيات نتجت عن عمليات إعدام وقصف.

 

لا تعليقات

اترك تعليق