ميديا بلوس-تونس يمر جسمك في فترة الحمل بالعديد من التغيرات، ما يجعله يحتاج إلى غذاء صحي ومتوازن، يمنحكِ ما تحتاجينه أنتِ وجنينكِ.

وعليكِ عدم الاستمرار في عاداتكِ الغذائية التي كنتِ تتبعينها قبل الحمل، حيث توجد قائمة من الأطعمة الممنوعة التي يجب تجنبها، وأخرى مفيدة تمنحكِ ما يحتاجه كلٌ من جسمكِ وجنينكِ.

إليكِ 8 أطعمة تمنحكِ الطاقة التي تحتاجينها أثناء الحمل.

– اللبن
ـ غني بالبروتينات وحمض الفوليك

ـ مصدر للكالسيوم

ـ البكتيريا المفيدة تحمي من مشاكل الأمعاء والعدوى الفطرية

ـ يحافظ على قوة العظام والعضلات والأعصاب

– الأفوكادو 
ـ يحتوي على المغذيات الأساسية مثل “حمض الفوليك، الكالسيوم، فيتامين B6

ـ يخفف أعراض الغثيان الصباحي

ـ يحتوي على الحديد، يحمي من فقر الدم ، غني بالدهون المفيدة

– الشوفان

ـ غني بالألياف

ـ يساعد في تنظيم عمل الجهاز الهضمي

ـ يحتوي على الحديد

– السلمون 
ـ يحتوي على أحماض أوميغا ٣ الدهنية

ـ تساعد الدهون على الحماية من الاكتئاب السابق للولادة

ـ أهمية الدهون لنمو العينين والدماغ لدى جنينك

ـ تمكن جسمك من استقلاب الفيتامينين “A” و “E” اللذين يذوبان في الدهون

– العدس
ـ يزخر العدس بحمض الفوليك

ـ يلعب دورًا رئيسيًا في تكوّن دماغ طفلك وجهازه العصبي

ـ يحمي من تشوّهات الأنبوب العصبي، مثل السنسنة المشقوقة.

ـ يحتوي علي البروتينات الضرورية لنمو أنسجة جنينك

ـ غني بالحديد الذي يحميك من فقر الدم.

-البيض 
ـ غني بالمغذيات الضرورية لك ولجنينك

ـ مصدر رائع للبروتينات التي تمدّك بالأحماض الأمينية اللازمة لبناء خلايا جنينك

ـ يحتوي على نوع من الفيتامين “B “يدعى كولين ضروري لنمو دماغ جنينك، ويحصّنه ضد الأمراض المرتبطة بالتوّتر لاحقاً في حياته

– اللحوم الحمراء
ـ مصدر رائع للبروتينات التي تمدّك بالأحماض الأمينية الضرورية لبناء خلايا جسمك وجسم جنينك.

ـ يزخر اللحم بالحديد الذي يحميك من فقر الدم، ويساعد جنينك على تكوين مخزونه الخاص من خلايا الدم الحمراء

– الجزر
ـ يزخر بمادة البيتاكاروتين التي يحوّلها جسمك إلى الفيتامين” A” الضروري لتكوّن العينين والجلد والعظام لدى جنين

ـ غني بالكالسيوم الذي يحميك من مشاكل الأسنان التي تعاني منها المرأة الحامل عادةً.

ـ يحتوي على نسبة لا بأس بها من البوتاسيوم المفيد لصحة قلبك وهذا أمر ممتاز نظرًا للجهد الإضافي الذي يبذله قلبك أثناء الحمل

ـ يقوّي أيضًا جهاز مناعتك الذي عادةً ما يضعف أثناء الحمل

ـ يحافظ على استقرار مستويات السكّر في دمك، ما يخفضّ خطر إصابتك بسكّري الحمل (الذي يصيب 10 % من النساء الحوامل)، ويحمي طفلك من مضار المستويات المرتفعة للسكّر في دمك.​

لا تعليقات

اترك تعليق