ميديا بلوس-تونس-أظهرت الاكتشافات الأثرية أن فلسطيني أريحا سوروا مدينتهم التي تشغل مساحة عشرة أفدنة وذات العدد السكاني المقدر بثلاثة الآلف نسمة بخمسة أسوار، ووضعوا على السور الثالث أبراج لها سلالم لرصد تحركات الغزاة… كما ارتقى فلسطيني أريحا في زراعتهم وهجنوا الماشية واكتشفوا النحاس الذي صنعوا منه أدواتهم، إذ عُثر على مناكيش وأزاميل ومخارز وصحون عميقة ومسطحة وجرار ومكاشط ومثاقب ورؤوس سهام… كما طور فلسطيني أريحا صناعة النسيج والخزف والفخار، وقد بينت تلك المكتشفات أن هذه الصناعات المكتشفة كانت على مستوى عال من الإتقان، وخصوصا بعد عثور المنقبين على لوحات مزخرفة تتكون من رسومات لطيور وحيوانات وبعد طقوس العبادات… الأمر الذي يثبت أن مدينة أريحا هيّ أقدم مدينة مكتشفة في الحضارة الإنسانية، بل نستطيع القول أنها أول مدينة مكتشفة في العالم… وكان ذلك قبل 8000 سنة من كتابة كهنة بابل لكتاب (التوراة)، الذي حثوا فيه عصابتهم من معتنقي اليهودية على سلب أرض فلسطين !…

المهندس حسني الحايك.

لا تعليقات

اترك تعليق