ضاحى خلفان : ستسقط النهضة بعد عام و نصف من الآن

11
111

 

أبدى ضاحى خلفان، القائد العام لشرطة دبى، اندهاشه من الموقف التركى للتحريض ضد الجيش المصرى، رغم أن الجيش فى تركيا تدخل أربع مرات فى الحياة السياسية لنقل السلطة، ولولاه ما جاء الرئيس الوزراء التركى، رجب طيب أردوغان، نفسه إلى سدة الحكم، على حد قوله.

وتساءل خلفان فى لقائه مع الإعلامى وائل الإبراشى مقدم ببرنامج “العاشرة مساءً”والمذاع على قناة “دريم2″، لماذا يهاجمون الجيش المصرى لأنه أنحاز للشعب؟، هل مصالحهم مع الإخوان المسلمين أعمتهم لهذا الحد، مضيفا أن الجيش المصرى تدخل من أجل الأمن القومى المصرى، فى حين أن الجيش التركى كان يتدخل من أجل حماية العلمانية “الأتوركفا”.

وأضاف خلفان، أنه غير مندهش من موقف تونس الذى يهاجم الجيش المصرى والذى يصف ما يحدث فى مصر بأنه انقلابا عسكريا، مؤكدا أنه توقع سقوط الإخوان المسلمين قبل نهاية عام 2013 فى مصر، وأنه يتوقع الآن سقوط الإخوان فى تونس بعد عام ونصف العام من الآن.

وأشار إلى أن لجوء الإخوان إلى العنف فى مصر يجعلهم يكتبون بأنفسهم نهاية مشروعهم إلى الأبد، وتابع قائلاً: “إن الإخوان المسلمين هم أسوأ أمة أخرجت للناس”.

وأكد القائد العام لشرطة دبى، أن وثائق قضية الخلية الإخوانية فى الإمارات كشفت أن الإخوان استخدموا مراكز السيدات والجمعيات الخيرية المنتشرة فى كل الأحياء فى الأمارات، وذلك بهدف الاستيلاء على السلطة.

وواصل، “وجدنا وثائق كتبها الإخوان المصريون فى الإمارات بخط أيديهم بتقييم الإخوان فى الإمارات، وهناك وثيقة تفيد أن أداء التنظيم الإخوانى فى أبو ظبى أفضل من الأخرى”.

وأوضح خلفان، أن وثائق القضية كشفت أن مواطنين إماراتيين بايعوا المرشد العام للجماعة محمد بديع، عن طريق وكيل أخذ بيعتهم وذهب إلى مصر لتوثيقها، وأن الوفود التى كان يرسلها محمد مرسى كانت تسأل فقط عن المساجين المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، ولم يسألوا عن أى سجين مصرى آخر طالما أنه لا ينتمى إلى الجماعة.