ميديابلوس-تونس-عندما تقومين بالشواء، عليك أن تأخذي في اعتبارك أن اللحوم النيئة وغير المطبوخة جيدًا من أكثر مسببات التسمّم الغذائي، لأنها مصدر محتمل لبكتيريا الإيكولاي التي تصيب القولون، والسالمونيلا، والكامبيلوباكتر (أنواع من البكتيريا والميكروبات تسبّب التسمّم الغذائي). عندما تكونين حاملاّ، لا يعمل جهازك المناعي بنفس الكفاءة المعتادة، لذلك تصبحين أكثر عرضة للإصابة بالبكتيريا المسبّبة للتسمّم الغذائي. ورغم أن هذه البكتيريا تشكل خطورة على النساء الحوامل، إلا إنها لا تعبر المشيمة لتؤثر بشكل مباشر على طفلك.

من الممكن أن تتسبّب اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيداً في إصابتك أيضاً بالتوكسوبلازما وهو عدوى طفيلية قد تصيبك بمرض طفيف شبيه بالأنفلونزا. إذا التقطت العدوى وأنت حامل، قد يؤثر هذا المرض أيضاً على الجنين. وهناك احتمال نادر بأن يؤدي مرض التوكسوبلازما إلى مشاكل في العين وتلف في الدماغ لدى طفلك.

يمكن قتل كلاً من البكتيريا التي تسبّب التسمّم الغذائي والطفيليات التي تسبّب التوكسوبلازما بالطهو أو الطبخ الجيد وضمان نظافة الأغذية. ما عليك إلاّ أن تّتبعي النصائح التالية لتستمتعي بشواءٍ صحي:

  • خزّني اللحوم النيئة بعناية حتى لا يقطر منها السائل على غيرها من الأطعمة – واحرصي على إبقائها مبردة ومغطاة حتى يحين وقت طبخها.
  • احرصي على فصل اللحوم النيئة عن الأطعمة التي لا تحتاج إلى طبخ، مثل الخبز والسلطات.
  • تأكدي من أن الأطعمة المجمدة قد تحوّلت تماماً من الحالة الصلبة إلى الحالة السائلة قبل الطبخ.
  • استخدامي أدوات طبخ منفصلة لكلٍ من اللحوم النيئة والمطبوخة ولا تضعي الطعام المطبوخ على طبق (صحن) أو سطح استخدمته مسبقاً للحوم نيئة.
  • انتظري حتى يشتعل الفحم ويصبح أحمر متوهجاً مع سطح رمادي ناعم قبل أن تبدئي بالشواء.
  • تأكدي دائماً من أن الدجاج، واللحم، والبرجر، والنقانق، والكباب قد تمّ طبخها أو طهوها بشكل يوصل الحرارة إلى كل أجزائها (حتى إذا كنت تعيدين تسخين الطعام المطبوخ من قبل). تأكدي من عدم وجود أي لون وردي في وسط قطعة اللحم ومن جفاف كل السوائل فيها. يمكنك اختبار ذلك بغرز شوكة أو سكين في الجزء الأكثر سُمكاً من اللحم، والذي يحتاج إلى درجة حرارة 70 درجة مئوية / 158 درجة فهرنهايت لمدة دقيقتين أثناء الطهي.
  • يمكنك طهي اللحوم ومنتجاتها بشكل كامل داخل الفرن/الميكروويف كحلّ بديل، ومن ثم تجهيزها على فحم الشواء (الشواية) لإعطائها النكهة والمذاق الخاص.
  • حتى لو أصبح اللحم متفحماّ من الخارج، لا تفترضي أنه قد نضج تماماً من الداخل.
  • احرصي على تقليب الطعام بانتظام وتنقيله كل أجزائه فوق فحم الشواء (الشواية) حتى ينضج بصورة متساوية.
  • لا تستخدمي ماء مالحاً أو صلصة على المشاوي المطبوخة إذا تمّ استخدامها مسبقاً على اللحوم النيئة.
  • احرصي دائماً على غسل يديك جيداً بعد لمس اللحوم النيئة.

لا تعليقات

اترك تعليق