ميديا بلوس-تونس- ايتها الحيوانات الأليفة والمتوحشة القابعة في حديقة بلفيدير لقد سبق وان استنطقك ابن المقفع في كتابه ” كليلة و دمنة ” فإني لم أجد بدا من استنساخ تجربته بعد أن يئست من شعبي الخامل وأصابتني خيبة أمل في الاحزاب السياسية المرتزقة جميعا ولا استثني منهم احدا.

فمنهم من يسترزق باسم الوطن و منهم من يتحايل باسم الديمقراطية و منهم من يستعبط باسم الدين و منهم باسم الشعب و منهم باسم الانسنانية و باسم الحرية و باسم العدالة و لكنهم جميعا لدي حرامية و يضحكون على الشعب الغافل . لذلك ايتها الحيوانات الحبيسة في قفص الجوع و العطش و الحرمان فإنكم لا تختلفون كثيرا عن شعبي في المعاناة و الحرمان و القهر و لكن أملي فيكم كبير و نهضتكم ممكنة الحصول و خاصة بعد ان تم اغتيال شقيقكم التمساح المغدور و ان لم تنتفضوا فالدور قادم اليكم ” أكلت يوم أكل الثور الابيض ” فاليوم التمساح و غدا الحمار و بعد غد الغزال و الحبل لى الجرار.


باسمكم و على ظهوركم سيتم تنصيب تمثال تعلوه قطعة قماش حمراء اللون و بها نجمة و هلال يقدر هذا التمثال ب 300 مليون دينار .
هذا المبلغ يكفيكم جميعا لكم و لمن يأتي من بعدكم من اصلابكم و من ظهوركم ليوم الدين و يلبي حاجاتكم الضرورية و الامتيازات من أمن و سياحة و تعليم و كسوة و زواج و افراح و غيره مما تشتهون ,
فاني و بعد أن يئست من شعبي اناديكم أن تنتفضوا و تأطروا أنفسكم و خاصة ان لا تتحزبوا فان في التحزب خيانة و تتحدوا على صوت حيوان واحد و تصرخوا بصوت عال: لا نريد صنما و لا تمثالا نريد عيشا هنيئا و حياة كريمة نريد حق العودة لاوطاننا …لا للاستعمار … لا للاستغلال .
أعيدوا علينا المبلغ 300 مليون لتحسين وضعنا و حالنا نريد الهجرة المنظمة .
اخرجوا في موكب مهيب من خلف اسوار الحديقة يوم 20 مارس و اصرخوا بصوت عال: نريد ان نعيش في وطن واحد… لا للتبذير… لا للاستخفاف بألامنا… نريد القصاص من قتلة التمساح.
اينها الحيوانات الواعية ثقتي فيكم ان تخرجوا يوم 20 مارس لكي يراكم العالم الحر و أعدكم أنه سيهتم بقضيتكم بمثل ما فعل في اغتيال زميلكم التمساح .
لقد يئست من شعبي و كرهت الاحزاب.


بقلم حمادي الغربي

لا تعليقات

اترك تعليق