ميديا بلوس-تونس-انتظم بالمدرسة السليمانية مساء أمس السبت 21 جانفي 2017 لقاء أدبي مميّز حضورا ونوعية، احتفاء بالإصدارت الجديدة الموجّهة للأطفال للكاتبة نجيبة بوغندة.
وقد قام الشاعر عبد اللطيف العلوي بالتقديم لهذه الإصدارات، وتعرّض في مداخلته إلى أدب الأطفال تاريخيا وشروط الكتابة فيه، وذكر العوائق الكثيرة التي تقف أمام انتشار هذا الأدب بين عامة الناس، كما بيّن مدى خطورة الكتابة للأطفال من غير العارف بهم وباحتياجاتهم وبخصوصية هذه المرحلة العمرية من حيث البناء والأسلوب والمضمون ومدى تأثيرها في نفسية الطفل إيجابا أوسلبا (في صورة الانزلاق من خلال ما يُقدّم إليهم).

 

16105996_1854686358135895_9037873787365300265_n

16142340_1854685704802627_5997789322785420696_nوقد قامت الكاتبة نجيبة بوغندة بدورها بتقديم إصداراتها من حيث:

*الشكل: الذي ركّزت فيه على حجم الكتاب، كإشارة إلى ضرورة استعادة المطالعة لدورها الطبيعي في إيجاد توازن وجداني يساهم إيجابيا في تربية الأطفال على حبّ الكتاب والانخراط في الحياة الاجتماعية وقبول اختلافاتها وتنوعها والابتعاد عمّا يؤدّي إلى التّطرّف والانحراف والعنف. ومن حيث نوعية الورق واستعمال أربعة ألوان، وتخصيص خلفية لكل كتابة تستجيب لرغبات الأطفال.
*المضمون: حيث عرّجت من خلاله على أهمية الصورة التي تعمل كحامل مساعد على فهم النصّ وتركيز معانيه خاصة ونحن في عصر يولي الصورة مكانة هامة، إلى جانب اختيار النصوص التي تلائم حاجة الطفل التي تدفعه إلى التّعلّم وحبّ القراءة كرافد يحّسن قدراته ويفتح آفاقه، وتمرير الجانب القيمي في شكل ذكيّ بعيدا عن الوعظ والإرشاد أو المباشرتية.16106053_1854691148135416_8625691967645856444_n

16113984_1854684564802741_7003751877843352760_nوباعتبار أهمية الصورة في إثراء النص، فقد شكرت الكاتبة نجيبة بوغندة الفنانين التشكليين الذي قاموا بالعمل واعتبرتهم شركاء في النجاح، وهم: يسر الولاتي وضحى الجبالي اللتان تخوضان تجربة الرسم للأطفال لأوّل مرة، وجاءت أعمالهما رائعة مستجيبة لتطلّعات الأطفال، كما توجهت بالشكر الخالص للسيد سمير مجيد البياتي الذي تطوّع لإنجاز ما أنيط بعهدته، وهو مختص في المجال وله عديد المشاركات في المعارض داخل وخارج البلاد التونسية.16105772_1854693291468535_4571110683055371443_n

16195093_1854690034802194_6222878148481599411_n

16194958_1854688688135662_241816829028902900_nهذا ونشير إلى أنّ اللقاء تخلّلته مداخلات رشيقة تدلّ على سعة معرفة الحضور بهذا الأدب -على خصوصيته-، فتوجّهوا بالنقد إلى الكاتبة نجيبة بوغندة وطرحوا بعض الرؤى في خصوص الإصدارات من حيث الشكل والمضمون، وقد ردّت الكاتبة على تدخّلاتهم وعبّرت عن تقبّلها النّقد خاصة من جانب المآخذ التي قُدّمت حول الإصدارات ووعدت بتعديل بعضها من خلال الإصدارات القادمة انتصارا للقارئ عامة وللطفل خاصة وضرورة تقديمه نص يحترم خصوصية تلك المرحلة ويساهم في بناء الأجيال القادمة.

16105659_1854688181469046_3540166473011225355_n16142222_1854689611468903_6401918142065207081_n16195625_1854686718135859_8259330873562732364_n16114634_1854693031468561_3614423140164075727_n16174739_1854689271468937_4687749527788573484_n

تصوير: اعتدال النصيري (ميديا بلوس).

لا تعليقات

اترك تعليق