ميديابلوس-تونس- حول التسريب المروج في حقه والذي يحتوي تهجما على حركة النهضة، افاد وزير التربية ناجي جلول للصريح أن التسريب مغالط لأنه لم يتهجم على حركة النهضة بل اجاب عن سؤال واتهام وجه اليه حول تعيين بعض النقابيين، مضيفا بأن الحملة التي شنت ضده هي لبعض الصفحات التي ترفع شعار رابعة لكن لا علاقة لقيادات النهضة بما حصل، وهي حملات لصفحات منفصلة عن حركة النهضة، لذلك فإن التسريب تم التلاعب به.

وتعليقا على قرارات نقابات التعليم أكد ناجي جلول، إن هناك متسعا من الوقت لإيجاد حلول مع نقابتي التعليم الثانوي والأساسي، قبل دخولهم في الإضراب المفتوح يوم 27 مارس 2017.

وأضاف الوزير على هامش دورة تكوينية حول إنفاذ الإجراءات المتعلقة بهندسة المناهج والكتب المدرسية والتكوين بالحمامات، أن له الثقة التامة في المربين والمدرسين ونقابات التعليم لتغليب المصلحة العامة، وفي قيادات الاتحاد العام التونسي للشغل، متابعا أنه متحقّق من الانتهاء إلى اتفاق بين جميع الأطراف. واعتبر جلول أن خبراء وزارة التربية أخطئوا لأن طموحهم داخل الوزارة “كان كبيرا وأكثر من اللازم”، وهاهم الآن يدفعون ضريبته.وأكد وزير التربية ثقته في قيادة الاتحاد العام التونسي للشغل للوصول إلى حلول توافقية.

 

لا تعليقات

اترك تعليق