ميديا بلوس-تونس نجح أحمد أحمد، رئيس اتحاد مدغشقر، في إزاحة الكاميروني عيسى حياتو، عن عرش رئاسة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، بالفوز عليه في الانتخابات التي جرت اليوم في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بالحصول على 34 صوتًا في مقابل 20 صوتًا لحياتو الذي يقود الكرة الأفريقية منذ عام 1988.

وخلال الأيام الأخيرة، جرت اتصالات جمعت بين الرباعي، جياني إينفانتينو رئيس الاتحاد الدولي، فيفا، والمصري هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة، والتونسي طارق البشماوي رئيس لجنة الحكام بالكاف، ورئيس اتحاد زيمبابوي، فيليب تشيانجو، للحديث عن أن فضائح الكاميروني أصبحت عديدة ودخل في أزمات شخصية في الفترة الماضية ويجب إبعاده عن المنصب.

ونجحت الاتصالات بين الأربعة في توحيد الجهود ضد عيسى حياتو، خاصة بعدما حاول الكاميروني، حرمان هاني أبو ريدة من الترشح لعضوية المكتب التنفيذي للفيفا وقرر تأجيل الانتخابات لشهر ماي المقبل لحين انعقاد كونجرس الفيفا في 11 ماي بالبحرين، وإلى جانب أزمة حياتو مع أبو ريدة، قرر الكاميروني إحالة رئيس اتحاد زيمبابوي للتحقيق بعدما أعلن دعمه لأحمد أحمد في الانتخابات، وهو القرار الذي وحد جهود العديد من أعضاء الجمعية العمومية للكاف ضد حياتو بعدما أصبحت قراراته شخصية ويلعب لصالح نفسه.

لكن الغريب في التصويت ان بعض الاتحادات الكروية العربية صوتت للكاميروني عيسى حياتو كالجزائر وتونس والتي دعمت الرئيس السابق للكاف بكل الوسائل الممكنة في المقابل اختارت دول كالمغرب مصر واتيوبيا وانجولا ومصر ودول جنوب افريقيا التصويت للملغاشي احمد احمد .

.

لا تعليقات

اترك تعليق