ميديا بلوس-تونس- أعلن عضو المكتب التنفيذي والسياسي لحركة مشروع تونس سهيل حمام عن استقالته من الحزب.

ومن بين الأسباب التي ذكرها حمام في تبرير استقالته “غياب الديمقراطية الداخلية والشفافة واندثار المشروع الحداثي نتيجة الحسابات السياساوية للأمين العام محسن مرزوق الذي بات مدافعا عن تحولات ايجابية يعيشها الاسلام السياسي في تونس”.

ولاحظ أن غالبية الشباب انسحب من الحزب في صمت بعد أن ملّ كل الوعود.

يشار إلى أن حركة مشروع تونس كانت قد شهدت الاسبوع المنقضي 3 استقالات لنفس الأسباب.

لا تعليقات

اترك تعليق