ميديا بلوس-تونس-أظهرت بيانات البنك المركزي التونسي أن الدينار هبط إلى مستوى قياسي أمام العملة الأوروبية الموحدة عند 2.53 دينار لليورو. ويأتي هذا التراجع مع تفاقم العجز التجاري وانخفاض التحويلات من الخارج بما قوض احتياطيات البلاد من العملة الأجنبية

و في نفس السياق قال الوزير المستشار لدى رئيس الحكومة توفيق الراجحي ردّا على تصريح وزيرة المالية لمياء الزريبي لقناة “الحوار التونسي” حول القيمة الحقيقية للدينار التونسي ذكرت فيه أنّ قيمة الدينار انهارت إلى درجة أنّه بات مطلوبا توفير ثلاثة دنانير للحصول على أورو إنّ ” بعض الناس لا يدركون تأثير التصريحات السيئة على الأسواق وعلى برامج الفاعلين الاقتصاديين”.

ولاحظ المستشار في حوار مع موقع “africanmanager” اليوم الخميس 20 افريل، أن قول الوزيرة المذكور بأن قيمة الأورو أصبحت تساوي 3 دنانير يمكن أن يتسبب في اضطرابات مالية وأزمات اقتصادية وأن توقعات الوزيرة تدخل في هذه الخانة. وأضاف أن الفاعلين الاقتصاديين والماليين لا يولون اهتماما لمثل هذه التصريحات عندما تصدر عن أشباه خبراء وان الأمر يختلف عندما تصدر تصريحات مماثلة عن وزير مالية باعتبار أن ذلك يشوش على النشاط المالي والاقتصادي ويعقد عمل البنك المركزي.

لا تعليقات

اترك تعليق