محكمة العدل الأوروبية تجيز للمؤسسات منع موظفيها من إبراز أي رموز دينية كالحجاب

0
8

‘ نظرت محكمة العدل الأوروبية ومقرها لوكسمبورغ في قضيتين في بلجيكا وفرنسا بعد إدعاء مسلمتين أنهما تعرضتا للتمييز في العمل بسبب الحجاب، وأجازت المحكمة للمؤسسات الأوروبية حظر ارتداء رموز سياسية أو فلسفية أو دينية كالحجاب الإسلامي في العمل.

أصدرت المحكمة ومقرها لوكسمبورغ قرارها في قضيتين في بلجيكا وفرنسا تتعلقان بمسلمتين اعتبرتا أنهما تعرضتا للتمييز في العمل بسبب ارتداء الحجاب. وقررت المحكمة البت في كلتا الحالتين في اليوم ذاته

وتابعت المحكمة إن “منع الحجاب في إطار قانون داخلي لمؤسسة خاصة يمنع أي إبراز أو ارتداء أي رمز سياسي أو فلسفي أو ديني في مكان العمل، لا يشكل تمييزا مباشرا على أساس الدين أو العقيدة”.

في القضية الأولى لم تكن سميرة أشبيتا ترتدي الحجاب عند توظيفها كعاملة استقبال في العام 2003 من قبل مجموعة “جي 4 اس” للمراقبة والأمن.

لكن وبعد مرور ثلاث سنوات أبلغت مديرها بنيتها ارتداء الحجاب رغم سياسة الحياد التي تلتزمها المؤسسة شفهيا ثم خطيا وتمنع على أساسها أي رموز سياسية أو فلسفية أو دينية. وقامت الشركة بطرد أشبيتا في العام 2006.

إلا أن المحكمة أضافت أن قوانين الاتحاد الأوروبي تحظر التمييز على أساس الدين لكن ما قامت به شركة “جي 4 اس” يندرج في إطار معاملة الموظفين بالتساوي، بما أنه لا يتم استثناء أي أحد من حظر الرموز الدينية، وبالتالي فإن الأمر يتعلق بـ”تمييز غير مباشر”.

Powered by WPeMatico

لا تعليقات