ميديا بلوس-تونس- ندخل أحياناً إلى البيت فنشعر بضيق في الصدر وانزعاج غريبا لا نعرف سببه  … منزلك يشعر بتجهّم الوجوه وثقل الهواء والتعب النفسي لساكنيه ويعكس هذه الطاقة السلبية عليهم مجدداً. كيف تطهرين بيتك من الطاقة السلبية؟ هنالك طرق بسيطة لطرد الطاقة السلبية وإعادة الاشراقة والمرح والمزاج الجيّد والطاقة الإيجابية إلى العائلة كلها.

يمكن للطاقة السلبية أن تتجمّع حتى في أكثر المنازل إيجابية. ثمة أسباب كثيرة تجعل هذه الطاقة تتجمّع منها: أحد أفراد العائلة مزاجي الطباع أو ميّال إلى الاكتئاب أو مكتئب فعلاً، حدث سيء تعرّض له أحد أفراد البيت أو البيت بحدّ ذاته، طريقة تفاعل سيئة بين أفراد في المنزل، حتى أنه يمكنكم جمع هذه الطاقة السلبية وإحضارها إلى البيت من زيارة قمتم بها أو من التسوّق في المحال، كما يمكن أن يزوركم أشخاص ويتركون وراءهم حملاً كبيراً من الطاقة السلبية. مهما كانت الأسباب اعلموا أنكم إذا أردتم أن تشعروا دائماً بالراحة في منازلكم عليكم أن تطهّروها من وقت لآخر من الطاقة السلبية.

أساليب التطهير التي سنعرضها هنا هي أدوات يمكن لأي شخص استخدامها وهي تعمل بشكل جيد لإزالة الطاقة السلبية الثقيلة.

النظافة أولاً
نظّفي منزلك، وافتح جميع الأبواب والنوافذ والخزائن والأدراج واسمحي لأشعة الشمس والهواء النقي بالدخول إلى كل منزلك. أزيلي كلّ خيوط العنكبوت: فبينما تفتحين كل النوافذ خذي مكنسة طويلة وامسحي بلطف كل الجدران، ووراء الأبواب، وفي الخزائن وهلمّ جراً. أخرجي الثياب كلّها من الخزائن، وامسح الغبار. الطاقة السلبية تتراكم أيضاً على الأغراض التي نعلقها في منازلنا مع أننا لا نستعملها. بينما تقومين بهذا التنظيف استمعي إلى ترانيم أو تسابيح أو صلاة تحبّينها. ذلك يوّلد طاقة نور وبهاء لا تطيق معها الطاقة السلبية الحياة.

النور والنقاء
قرّبي يديك من بعضهما بعضاً وكأنك في حركة تضرّع إلى الخالق وتخيّلي منزلك بين يديك. تصوّري نوراً أبيض يغسله وملائكة تملأ المنزل بالنور والتسابيح وتهرب من أمامها كل الطاقات السلبية.

البخور
إنما الأعمال بالنيّات! إنوي أنك ستقومين بتطهير منزلك من الطاقة السلبية وتعيدي إليه الضوء والصفاء. أشعلي بعض حبات أو العيدان البخور أو بعض أوراق المريمية (القصعين) ثم تنقّلي بين غرف منزلك بينما تتمتمين صلاة أو ترتيلة.

الفرح
حاولي قدر المستطاع أن تقومي بكل أعمالك المنزلية بفرح. حضّري الطعام وأنت تبتسمين وبمحبة كبيرة. تخيّلي أنك تقومين بكل هذا لأجل أشخاص تحبينهم جداً. ابتعدي وحاولي أن تبعدي الآخرين أيضاً عن الأفكار والتعليقات والانتقادات السلبية. ليساعد أفراد العائلة بعضهم بعضاً على حلّ مشاكلهم بهدوء وإيمان بأن لكل مشكلة حلّ.

لا تعليقات

اترك تعليق