ميديا بلوس-تونس-يتواصل انقطاع الماء الصالح للشراب على أغلب مناطق معتمدية سيدي علوان من ولاية المهدية وذلك منذ عيد الفطر، حيث تشكو أغلب هذا المنطاق انقطاعا متواصلا للماء دون سابق إعلام أو تنبيه في وقت من المفروض أن تعرف فيه المنطقة حركة اقتصادية مهمة تزامنا مع عودة مواطنينا بالخارج وانطلاق موسم الصيف الذي يشهد إقبالا كثيفا على مختلف شواطئ الولاية وعلى المنطقة النزل بالجهة. وهو ما اعتبره أبناء الجهة تهميشا متعمدا لمنطقة عُرف سكانها بحرصهم على العمل وسلميتهم وإصرارهم انتهاج وسائل الاحتجاج القانونية والمشروعة، الشيء الذي جعل المسؤولين في شركة توزيع المياه والولاية والمعتمدية إضافة إلى نواب الجهة يصمتون أمام سياسة التعطيش التي تتواصل منذ أيام دون أي حلول.
أزمة قد تؤدي إلى عزوف عمالنا بالخارج عن العودة وتضر بالحركة الاقتصادية والسياحة الداخلية لولاية شاءت الصدف أن تحتل المراتب الأخيرة في التنمية رغم تصنيفها كولاية ساحلية محظوظة وأن تحتل رغم ذلك مراتب مشرفة جدا في نتائج الامتحانات الوطنية ودفعت بالشباب لقطع الطريق المؤدية للمعتمدية ولبعض مناطقها في ظل غياب أي اهتمام أو تحرك للسلط المعنية.
فهل تعاقب الدولة المهدية بالتعطيش لأنها تصمد أمام التهميش؟!

لا تعليقات

اترك تعليق