ميديا بلوس-تونس-تقع عاصمة الشتات مخيم عين الحلوة إلى الجنوب الشرقي من مدينة صيدا وعلى بعد 1,5 كلم عنها. يبلغ عدد سكانه نحو 70 ألف نسمة معظمهم من 13 قرية فلسطينية تتوزع على اقضية عكا والجليل والحولة. وقد وفدت إليه جموع من المهجرين من مخيم النبطية في سنة 1974 ومن مخيمي البداوي ونهر البارد في طرابلس في سنة 1983، ومن مخيمات بيروت في سنة 1985. ومع هذه الهجرات المتوالية أصبح عين الحلوة يتسم بالكثافة السكانية العالية وصار أكبر المخيمات الفلسطينية في لبنان من حيث عدد السكان. كذلك فإن عين الحلوة هو الاكبر من حيث المساحة رغم أنها لا تزيد عن الكيلومتر المربع الواحد. أُنشئ المخيم سنة 1949 بمبادرة من الصليب الأحمر الدولي، ثم انتقل الإشراف عليه إلى الاونروا سنة 1950. ويشكل المخيم صورة مصغرة عن الفضاء السياسي الفلسطيني حيث يضم جميع فصائل منظمة التحرير الفلسطينية والتحالف الوطني والقوى الجهادية الإسلامية التي تتنافس بشكل دائم على النفوذ والسلطة، الأمر الذي يكلف المخيم من حين إلى آخر صدامات دامية ونزاعات وخسائر في الأرواح والممتلكات… واستغلال تلك المركبات المتناحرة لتصفية ملف المخيمات الفلسطينية وتهجير أهلها إلى البلدان الأوروبية أو تعويضهم أو توطينهم ليكون ذلك بمثابة آخر مسمار في نعش العودة!

لا تعليقات

اترك تعليق