ميديا بلوس-تونس- قال رجل الأعمال شفيق جراية في حوار في قناة التاسعة ان مشروعي سما دبي وبوخاطر سرقة لأموال الشعب التونسي.وأضاف شفيق جراية ” هذين المشروعين تحصلا على امتيازات كبيرة وعقارات هامة لكن في المقابل لن نتحصل كتونسيين على فائدة.
وتابع شفيق جراية ” شخصيا اكبر في الرئيس الحالي الباجي قائد السبسي رفض الاستماع الى شروط واملاءات الامارات.
كما اعتبر رجل الاعمال شفيق جراية ان المدير العام للديوانة ليست له القدرة على مواجهته أو تسميته بالاسم ، قائلا ” ما عندوش الرجولية باش يسميني وسأقاضيه”.وتساءل جراية “ماذا اضاف عبيد البريكي عندما كشف عن ملف التحويلات المقدّرة بـ 10 ملايين أورو من دولة أجنبية في 2015 ؟ ، كاشفا أنه نشر وثائق الملف على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك.

وكشف جراية أن المدير العام للديوانة تعمّد ترويج الوثيقة التي تخص التحويلات المذكورة منذ 7 أشهر تقريبا، مضيفا ” لم تكن لديه الجرأة أو الرجولية باش يسميني ويقول شفيق جراية هو المعني بالملف”.

وتابع قائلا : ” ذهب الى رئيس الحكومة وأعلمه أن لديه معلومات وربطها بالارهاب”، مؤكّدا أن 7 نواب أكدوا له أن المدير العام للديوانة هو من يقف وراء ترويج هذه القضية المفتعلة وفق تغبيره.

ووصف جراية المدير العام للديوانة بـ”القزم” و بأنه غير مسؤول ولا يحترم نفسه وأنه سيرفع عليه قضية.

وقال ان الايحاءات التي قدّمها وزير الوظيفة العمومية المقال عبيد البريكي ترتقي الى مستوى الجريمة.

لا تعليقات

اترك تعليق