ميديا بلوس-تونس-أرسلت بعض المدارس في أمريكا هذه الرسالة إلى الآباء والأمهات قبل أسابيع قليلة من الامتحانات…
الأهالي الأعزاء…
امتحانات طفلكم من المقرر أن تبدأ قريبا… وأنا أعلم أنكم جميعا حريصون حقا على نجاح طفلكم وتفوقه.
ولكن من فضلكم تذكروا، أن من بين الطلاب الذين سيتم امتحانهم:
هنالك الفنان، الذي لا يحتاج إلى فهم الرياضيات…
وهناك أصحاب المشاريع، الذين لا يهتمون للتاريخ أو الأدب…
هناك الموسيقي، الذي لا يهتم لعلامته بالكيمياء…
هناك الرياضي، الذي يعتبر لياقته البدنية أكثر أهمية من الفيزياء…
إذا حصل طفلكم على أعلى الدرجات، هذا عظيم!
ولكن، إذا لم يحقق ذلك، من فضلكم لا تسلبوا منه الثقة بالنفس والكرامة.
قولوا لهم لا بأس، إنه مجرد امتحان! وأنهم سيواجهون أشياء أكبر من ذلك بكثير في الحياة العامة.
قولوا لهم، إنكم تحبونهم بغض النظر عما أحرزوه من علامات
رجاء قوموا بذلك، وعندما تقومون بذلك، ستشاهدون أطفالكم يقهرون العالم. امتحان واحد أو درجات منخفضة لن تسلبهم أحلامهم ومواهبهم
ورجاء، لا تعتقدوا أن الأطباء والمهندسين هم السعداء الوحيدون في العالم.
مع تمنياتي بالنجاح…

لا تعليقات

اترك تعليق