ميديا بلوس-تونس-  يعود دوري أبطال العرب لكرة القدم  إلى النشاط  بعد سنوات من التوقف الاضطراري الذي فرضته الاضطرابات التي اعترت المنطقة العربية . هذه  النسخة الجديدة بنظام مستحدث للبطولة وفي توقيت مهم هي أبرز علامات عودة الحياة إلى المسابقة الأبرز إقليميا بمنطق الندية والعائدات المالية  .. وتكفل الأمير تركي بن خالد  بالتجهيز لعودة من الباب الكبير للمسابقة وذلك من خلال توقيت يراعي التزامات الأندية العربية في المسابقات الآسيوية والإفريقية ولكن خاصة عبر رصد امتيازات مالية لدوري أبطال العرب تفوق تلك التي يضمنها دوري أبطال آسيا أو إفريقيا

ستكون العاصمة المصرية القاهرة المحطة الاولى  التي ستتجمع حولها كل أنظار العرب في الصائفة القادمة فعودة البطولة ستوفر فرصة  لاستغلال البعد الايجابي للفكر الرياضي من إعلاء للروح الرياضية وخلق التنافس وفرض القيم الأولمبية وغيرها.. كبرى  الدوريات العربية ستكون ممثلة في دوري المجموعات واختار الاتحاد العربي لكرة القدم أن يكون للقارتين الإفريقية والآسيوية حضور عادل حيث سيشارك في الدورة الصيفية 6 فرق عربية – إفريقية ومثلها عربية – آسيوية.. الأندية المشاركة تمثل أبرز فرق المنطقة العربية في القارتين وأقواها حيث كان الهدف عند الاختيار هو أن تكون العودة من الباب الكبير وهو ما لن يتحقق إلا في حضور كبير للأندية ذات الصيت والإشعاع الجماهيري وهو ما سيكون كفيلا بضمان الندية لتكون الفرجة مضمونة في الفترة الممتدة بين 22 جويلية و5 أوت 2017

نظام المسابقة

نظام المسابقة لا يتضمن أية تعقيدات حيث سيتم تقسيم الفرق إلى ثلاث مجموعات تضم كل واحدة 4 أندية تتواجه فيما بينها ليضمن المتصدرون الثلاثة تأهلهم آليا إلى الدور نصف النهائي على أن يرافقهم أفضل صاحب مركز ثان في المجموعات الثلاث إلى المربع الذهبي الذي يتضمن مباراتين ثم يأتي الدور على المباراة النهائية التي ستلعب يوم 5 أوت..

العائدات المالية

أشار الاتحاد العربي لكرة القدم  أن العائدات المالية تفوق ما يرصده الاتحادين الآسيوي والإفريقي لدوري أبطال في القارتين.وسخّر الاتحاد العربي 4.550 مليون دولار أمريكي تحت تصرف 12 فريقا سيخوضون دورة مصر الصيفية حيث تم رصد 250 ألف دولار مصاريف تنقل للأندية القادمة من خارج البلد المنظم (25 ألف دولار لكل ناد) كما تم تخصيص 800 ألف دولار للفرق التي ستنسحب من الدور الأول وعددها 8 بمعدل 100 ألف دينار لكل ناد اكتفى بخوض دور المجموعات..

وفي سياق متصل سيحصل المنسحبان من الدور نصف النهائي على 400 ألف دولار مناصفة فيما سيغنم الحائز على المرتبة الثانية 600 ألف دولار ليكون نصيب الأسد للبطل الذي سيجني جائزة ضخمة تقدر بـ2.5 مليون دولار..

4.550 مليون دولار أي ما يزيد عن 10 مليون دينار تونسي هي إذا إجمالي عائدات مسابقة دوري أبطال العرب التي بعثت من جديد في ثوب يليق بنجوم عربية تستعد لتلألأ في الصائفة القادمة بين سماء العاصمة المصرية  القاهرة وعروس المتوسط الإسكندرية اللتين ستحتضنان مباريات البطولة..

الفرق المشاركة

أعلن الاتحاد العربي عن مشاركة  12 ناديا قد  تأهلوا  لخوض بطولة دوري أبطال العرب 2017 وهي كالتالي:

الأهلي والزمالك من مصر، وحسين داى الجزائري، والترجي التونسي، واتحاد الفتح الرباطي ألمغربي والمريخ السوداني من قارة أفريقيا.. النصر والهلال من السعودية، والعين الإماراتي، والفيصلي الأردني، ونفط الوسط العراقى، والعهد اللبناني من آسيا

لا تعليقات