نقلت الصحيفة “ديلي ميل” البريطانية نصيحة مؤلمة لوالدة طفل بلغ من العمر شهرا واحدا وتوفي اختناقا بعدما قامت بوضعه للنوم إلى جانبها.

وفي التقرير الذي ترجمته “عربي21“، قالت “أماندا سوسيدو”، إنها قامت بإرضاع طفلها “بين” ومن ثم وضعته بجانبها للنوم، فاستيقظت لتجده فارق الحياة.

وتقول الأم إنها تشعر بالذنب وبأن حياتها مليئة بالشكوك بسبب ما قامت به.

وأشارت أنها عندما استيقظت في الساعة الثامنة من صباح ذلك اليوم، شعرت بشيء “فظيع” قد حدث، ألا وهو أن طفلها يستلقي دون حراك أو تنفس.

وأوضحت “أماندا” أن ما حصل هو أسوأ شيء حصل لها في حياتها، وبأنها اليوم تروي ما حصل معها قبل عامين حتى لا تكرر باقي الأمهات خطأها نفسه.

وبالرغم من عدم وجود أية أدلة على انسداد تنفس الطفل أو ما يدل على اختناقه، إلا أن حادثة الموت سجلت تحت اسم الاختناق.

وقالت “أماندا” إنه خلال العامين الماضيين قامت بإنشاء منظمة أطلقت عليها “يني بيرز”، وذلك بهدف نشر التوعية بين الآباء والأمهات بعدم النوم مع أطفالهم.

لا تعليقات