ميديا بلوس-تونس-أظهرت تحاليل قام بها مركز التجارب “60 مليون مستهلك” وجود بقايا من المواد السامة في 10 أنواع من أصل 12 نوعا من حفاظات الأطفال التي تم اختبارها.

وتعتبر مجلة “60 مليون مستهلك” تابعة للمعهد الوطني للاستهلاك في فرنسا.

وحسب القائمين على هذه الدراسة، فإن الطبقات التي تحمي أرداف الرضَّع تحتوي على بقايا المبيدات؛ مثل: الغليفوسات (العنصر النشط في مبيدات الأعشاب الشهيرة herbicide)، والديوكسين، والهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات، وآثار من مركبات عضوية متطايرة.

وكانت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان قد صنفت مادة الغليفوسات، “كمادة مسرطنة للإنسان”، وحذرت المجلة الشهرية من أن وجود مثل هذه المواد السامة في المنتجات شيءٌ غير مقبولٍ.

وتم كشف هذه المواد في أصناف إيكولوجية مثل “Carrefour Baby Eco Planet” وأصناف عادية مثل “Pampers Baby Dry”. حسب نتائج التحاليل فهذان المنتجان هما اللذان حصلا على أسوأ تقييم.

بامبرزأول المتهمين

وقد عُثر على هذه المواد في حفاضات pampers baby dry، وcarrefour baby planet؛ إذ أظهرت هذه المنتجات أسوأ النتائج.

وعلى النقيض، كانت العلامتان التجاريتان love & Green وmots d’enfants الوحيدتين اللتين لم تحتويا أي مواد سامةٍ، كما أن هذين المنتجين لا يُصنفان من بين أغلى المنتجات.

من جانبها، قالت الناطقة الرسمية لشركة كارفور: “لا نعرف حتى الآن النتائج الكلية للدراسة، ونرغب في الإلمام بها جيداً قبل تقديم أي إجابات”، وهو الموقف ذاته بالنسبة لمُنتج بامبرز.

فيما قالت سيلين أوغستو، المؤسسة المشاركة لـLove & Green: “نستخدم مواد طبيعية، قدر الإمكان، وتتكون حفَّاضاتُنا من 40% إلى 50% من السيليلوز، كما نستخدم البلاستيك الحيوي، وهي المواد التي تتجاهلها العلامات التجارية الأخرى وتستخدم عوض ذلك البلاستيك، والمواد الأقل تكلفة”.

لا تعليقات

اترك تعليق