ميديا بلوس-تونس- اكدت طبيبة مختصة لموقع ميديا بلوس ان انتشار بيض القمل أو ما يتعارف عليه باللهجة التونسية “سيبان” في رياض الأطفال والمدارس والجامعات بات يعتبر وباء لارتفاع أعداد المصابين بالعدوى والذين يلجؤون للطبيب في كثير من الاحيان دون الحديث عن تعرضهم للعدوى لما قد يسببه لهم ذلك من حرج في مجتمعنا .

واستغربت نفس الطبيبة من غياب دور وزارة الصحة وحملات وزارتي الطفولة والتربية للتحسيس والارشاد من أجل الوقاية ومكافحة هذه الآفة التي يعتبرها كثير من التونسيين مرتبطة بالاوساط الاجتماعية الفقيرة والحال انها لم تعد كذلك اذ ينتشر القمل في مؤسسات خاصة ايضا وفي احياء ومناطق” راقية ”

لا تعليقات

اترك تعليق