ميديا بلوس-تونس-عقدت رابطة قدماء الاتحاد العام التونسي للطلبة مؤتمرها الثاني بتاريخ 15 جويلية 2017 بنزل أفريكا بالعاصمة تونس تحت شعار صمود-تواصل-إشعاع بحضور مجموعة من المناضلين والمنخرطين والضيوف.

وقد تولى السيد رئيس الرابطة الأخ عادل الثابتي افتتاح الجلسة وفسح المجال في جلسة أولى لتدخلات الضيوف وممثلي الأحزاب للتدخل وإلقاء كلمات تطرقت للوضع العام للبلاد ودور الرابطة في التعريف بالعمل الطلابي وتحدياته ماضيا ومستقبلا، وتمّ تكريم عدد من المناضلين الفاعلين في دعم نشاطات الرابطة ماديا ومعنويا من خلال نشاطاته المختلفة الممتدة خلال السنوات الثلاث المنقضية.
وخلال الجلسة الثانية تمت تلاوة التقريرين الأدبي والمالي وانتخاب مكتب رئاسة المؤتمر حيث دار نقاش عميق تطرق إلى لوائح الرابطة وآفاق عملها وتلخصت التوصيات في التالي:
*على المستوى الداخلي:
1/هيكليا، تدعيم انفتاح الرابطة لمواصلة تركيز الفروع الجهوية وتفعيل دورها خدمة للمناضلين… لتعزيز هياكله في الداخل والخارج بالإطارات الشبابية خاصة التي تخرجت بعد مؤتمر العودة.
2/دعم إشعاع الرابطة بانفتاحها على وسائل الإعلام وتعزيز حضورها من خلال تشبيك علاقاتها في المجال الإعلامي والاستفادة من الكفاءات المتوفرة لديها.
3/البحث عن مصادر تمويل عبر ابتكار الوسائل القانونية التي تمكن الرابطة من تجاوز صعوباتها في تمويل أنشطها
*على المستوى الاجتماعي:
الدعوة الى مزيد الإحاطة بالمناضلين والعمل على تحسين وضعياتهم الاجتماعية من خلال الوقوف الى جانبهم ومساندتهم وتوفير الدعم لهم لما يناسب مع وضعية كل فرد.
*على المستوى الثقافي:
تطوير الحضور من خلال الندوات والتظاهرات والسعي إلى توثيق الأحداث الكبرى في تاريخ الحركة الطلابية (حركة فيفري 90 نموذجا) والمشاركة الفاعلة في المشاريع الوطنية كمشروع الإصلاح التربوي وإصلاح التعليم العالي.
على المستوى الحقوقي والسياسي.
تعزيز الحضور في مسار العدالة الانتقالية خاصة بعد ظهور بوادر الردة في التعاطي مع ملفات الاتحاد وشهدائه خاصة في مسألة الاعتذار ورد الاعتبار ومحاسبة الأطراف الضالعة في مظلمة حلّ الاتحاد واستهداف مناضليه بالقتل والتعذيب والسجن و التجنيد القسري والتهجير.
*على المستوى الوطني:
1/تم التأكيد على انفتاح الرابطة على جميع المنظمات والأحزاب تعزيزا لموقعها ضمن مكونات المجتمع المدني وخدمة لمواقفها المبدئية والثابتة من القضايا الوطنية والعربية والدولية.
2/الحرص على نجاح التجربة التونسية في الانتقال الديمقراطي عبر إنجاح مسار العدالة الانتقالية والوقوف ضد كل محاولات الالتفاف عليه وإجهاضه.
*على المستوى الإقليمي و الدولي:
سجل المؤتمرون اعتزازهم بالشهيد محمد الزواري أحد قدماء الاتحاد العام التونسي للطلبة كرمز للصمود والمقاومة رفضا لكل المحاولات الداعية للتطبيع مع الكيان الصهيوني ثقافيا وسياسيا عبر توجيه بوصلة النضال في اتجاه تحرير فلسطين والذود عن مقدساتها و استنكار الاعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى المبارك والوقوف إلى جانب كل الشعوب في قضاياها العادلة من أجل التحرر.

وقد أسفرت نتائج انتخابات المؤتمر الوطني الثاني لرابطة قدماء الاتحاد العام التونسي للطلبة المنعقد بتونس العاصمة يوم السبت 15 جويلية 2017عن انتخاب الهيئة المديرة التالية:
عادل الثابتي.
خالد بدر.
محمد حمزة.
آمنة الأندلسي
محمد الحبيب الهذيلي.
محمد أيمن الشايب.
محمد الشاذلي البوخاري.
أحمد الجربي.
لطيفة ساسي.
وسيتم لاحقا انتخاب رئيس الرابطة من بين أعضاء الهيئة المديرة.

لا تعليقات

اترك تعليق