ميديا بلوس-المغرب- اعفى العاهل المغربي الملك محمد السادس الاربعاء رئيس الوزراء المكلف عبدالإله بنكيران من قيادة الحكومة الجديدة التي تعثر تشكيلها منذ أكثر من خمسة أشهر، وقرر تكليف شخصية أخرى من حزب العدالة والتنمية الفائز بالانتخابات التشريعية.

ويأتي قرار العاهل المغربي بعد عودته مباشرة من جولة قادته الى عدد من الدول الافريقية وفي اعقاب اعلان بنكيران أكثر من مرة أنه ينتظر عودة الملك للبت في تشكيل الحكومة.

وذكر بيان للديوان الملكي المغربي مساء الاربعاء ان الملك محمد السادس “قرر أن يعين كرئيس حكومة جديد، شخصية سياسية أخرى من حزب العدالة والتنمية”.

وأضاف ان العاهل المغربي “بادر بالإسراع، بعد 48 ساعة من الإعلان عن نتائج الانتخابات” بتعيين بنكيران رئيسا للحكومة. مذكرا بأن الملك “سبق وأن حث رئيس الحكومة المعين، عدة مرات، على تسريع تكوين الحكومة الجديدة”.

واقترح بنكيران التمديد للائتلاف السابق الذي كان يقوده قبل الانتخابات وهو ائتلاف من أربعة أحزاب يضم إسلاميين وليبراليين وشيوعيين سابقين.

لكنه يواجه معارضة وزير الزراعة السابق ورئيس التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش.

ومن بين أبرز شروطه أن يضم الائتلاف حزبين آخرين هما الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والاتحاد الدستوري.

وقال الديوان الملكي ان العاهل المغربي “فضّل أن يتخذ هذا القرار السامي، من ضمن كل الاختيارات المتاحة التي يمنحها له نص وروح الدستور، تجسيدا لإرادته الصادقة وحرصه الدائم على توطيد الاختيار الديمقراطي، وصيانة المكاسب التي حققتها بلادنا في هذا المجال”.

واضاف ان الملك “سيستقبل في القريب العاجل” شخصية من حزب العدالة والتنمية ويكلفها بتشكيل الحكومة الجديدة.

وحل حزب العدالة والتنمية الإسلامي في الصدارة في الانتخابات التي أجريت في السابع من اكتوبر.

لا تعليقات

اترك تعليق