المعهد النموذجي بالقصرين يحتضن عرضا عالميا للموسيقى الكلاسيكية.

0
34

ميديا بلوس-تونس-في نطاق مشروع “تونس 888″، وبمبادرة مشتركة بين المندوبية الجهوية للتربية وجمعية البعد السابع بالقصرين، انتظم صباح اليوم الأربعاء 8 مارس 2017 بالمعهد النموذجي بالقصرين عرض عالمي للموسيقى الكلاسيكية أمّنه عازف البيانو الأمريكي Kimball Gallagher وعازف الساكسوفون الدبلوماسي الالماني المقيم بتونس منذ 3 سنوات Ulrich Burnnhuber.

وبحسب ماصرح لنا به السيد بوبكر القاسمي رئيس مصلحة الأنشطة الثقافية بالمدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية بالقصرين، فإن هذا العرض يندرج ضمن 88 عرضا تفاعليا بالمعاهد الثانوية في كامل تراب الوطن وذلك في نطاق برنامج تونس 88 (أطلق هذا الاسم على البرنامج في علاقة بمفاتيح البيانو التي تعد 88 وهي متصلة بمطارق، وعند الضغط على المفتاح، يدفع المطرقة التي تقوم بدورها بضرب الأوتار التي تحدث صوت البيانو) ويؤمنه موسيقيون تونسيون وعالميون من خلال معزوفات، وأنشطة وألعاب موسيقية، وتعريف بعظماء الموسيقى (باخ/ موزارت/ بيتهوفن/ شوبرت/ ديبوسي/ سترافنسكي/ برامز/ فيردي/ فاغنر/ بارتوك وغيرهم…).


واكب هذا العرض الحدث جمهور غفير من التلاميذ والأساتذة والاولياء وبعض موسيقيي الجهة، وقد انطلق ببعض التمارين التنشيطية التي أمنها عازف الكونترباس الشاب التونسي فاروق شابو تلتها على إثر ذلك الفقرة الرئيسية للعازف Kimball Gallagher الذي قدم معزوفات رائعة من الموسيقى الكلاسيكية والأنشطة التفاعلية التي تفاعل معها الحاضرون بالإنصات التام والتشجيع تارة وبالانخراط الطوعي طورا.


الحدث كان استثنائيا، سجله التلاميذ والمتابعون بعقولهم وقلوبهم وخزنوا مقاطعه ومعزوفاته بهواتفهم ولوحاتهم الرقمية.
وفي ختام الحفل كرمت المندوبية الجهوية للتربية بالقصرين ضيوفها بلوحة فنية رائعة بريشة وقصبة الفنان التشكيلي محمد المنصف عوادي دوّن عليها بيت جبران:
أعطني الناي وغنّ *** فالغنا سر الوجود
وانين الناي يبقى *** بعد أن يفنى الوجود


لطفي هرماسي/ القصرين

لا تعليقات

اترك تعليق