ميديا بلوس-تونس-صدرت مؤخرا للشاب أمير الفهري المقيم بفرنسا مجموعة قصصية بعنوان « Les Contes de Meer » وهي مزيج من الخيال والمثالية، والثانية في طريقها إلى النشر تصدر قريبا إلى جانب رواية ينوي طرحها في السوق.

أمير الفهري  هو الابن الوحيد لأب تونسي طبيب وأم مهندسة من كردستان العراق. يجيد اللغة الكردية، العربية والانقليزية والفرنسية و لغته الأم العربية، حاصل على جائزة اليونسكو لعام 2012 وساعده والداه على ترويج إصداره، وقد وتم اختيار أمير  أحد الأسابيع الماضية شخصية الأسبوع لموقع “الألزاس” الفرنسي.

أمير الفهري مثال يرفع الرأس ويشرّف البلاد التونسية ولدينا الكثيرين أمثاله لو وجودا الدّعم من وزارة الشؤون الثقافية ووزارة التربية بالدعم المادي والمعنوي والتأطير.

لا تعليقات

اترك تعليق