ميديا بلوس-تونس- إن المصالحة بين ابناء الشعب الواحد ضرورة دينية وإنسانية و حضارية واقتصادية واجتماعية وسياسية ونفسية لا يستغني عنها سوي.

وذلك من أجل تأكيل التلاحم بين ابناء الشعب الواحد وترسيخ قواعد الوحدة الوطنية وإشاعة أجواء المحبة والإنسجام بين مختلف مكوناته.

ولمعالجة آثار النظم الإستبدادية الدكتاتورية  وظروف مخلتف الحروب الي تحررت فيها الشعوب من الظلم و الجور و الإنتقام.

لذلك يجب على ابناء الشعوب شيبا وشبابا رجالا و نساء السعي الحثيث والعمل المتواصل الدؤوب للوصول إلى الأهداف والمقاصد السامية والقيم الإنسانية الرفيعة التي خرجت من أجلها الشعوب.

فالمصلحة الوطنية ضرورة دينية لان الله تعالى أمر المسلمين بعد انتهاء الحرب بينهم بالصلح على مبادئ العدل وقيم القسك وبين المنهجية التامة والكاملة في القتال بين المسلمين والمراحل التي يجب الإلتزام بها (الحجرات 9و10).

في هذه الآية الكريمة بيان لتعاليم الشارع التي يجب على المسلمين الإلتزام بها فقد أثبت عز وجل صفة الإيمان للمسلمين المتقاتلين ولم ينزع عنهم صفة الإيمان بسبب القتال.

لا تعليقات

اترك تعليق