ميديا بلوس-تونس- عرفت مدينة الجم الليلة البارحة حضورا امنيا كثيفا وذلك لمواجهة المحتجين الذين حضروا احتجاجا على اصرار صاحب مستودع خمور على فتحه بعد ان كانت جهات رسمية قد وعدت متساكني الجهة بايجاد حل للموضوع.وقد استعملت الوحدات الامنية الغاز المسيل للدموع وشنت حملة اعتقالات قبل ان يقوم محتجون بقطع سكة القطار والطريق الرابطة بين صفاقس والجم .
يذكر ان نفس المستودع قد تسبب في عدة مشاكل في الجهة امام اصرار اهلها على رفض فتحه في مدينته

لا تعليقات

اترك تعليق