ميديا بلوس-تونس-ينفذ اليوم مهنيو الصحة في القطاعين العمومي والخاص اضرابا عاما لليوم الثاني على التوالي بدء من يوم أمس، احتجاجا على إيقاف طبيب تخديرٍ وممرضٍ في مصحة خاصة بقابس، على خلفية وفاة مريض، بسبب خطأ في نوعية الدم المنقول إليه.

وتم الإعلان في وقت سابق عن اضراب عام ليومي 22 و23 مارس 2017، لتشهد جلّ المرافق الصحية بالمستشفيات والعيادات الخاصة شللا في الخدمات.
ويشارك في الإضراب كل من المجلس الوطني لعمادة الأطباء، والمجلس الوطني لعمادة أطباء الأسنان، والنقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص، واتحاد أطباء الاختصاص للممارسة الحرة، والنقابة التونسية لأطباء الأسنان الممارسين.

لا تعليقات

اترك تعليق